الجيش المصري يشارك "قوات الأسد" في ارتكاب مجزرة خان شيخون بريف إدلب (صورة)

الجيش المصري يشارك ارتكاب مجزرة خان شيخون بريف إدلب (صورة)
  قراءة
الدرر الشامية:

شارك الجيش المصري، الذي يتزعمه الجنرال عبدالفتاح السيسي، أبرز الداعمين لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، في ارتكاب مجزرة خان شيخون بريف إدلب، أمس الجمعة.

وأظهرت صورة تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بقايا قذيفة قصفتها قوات النظام على مدينة خان شيخون أمس، وكتب عليها: "صنع في مصر".

وارتكبت "قوات الأسد" والميليشيات التابعة لها، أمس، مجزرة مروعة في خان شيخون؛ أسفرت عن سقوط تسعة مدنيين وإصابة آخرين.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أكد في يونيو/حزيران 2017، أن النظام المصري لم يكتفِ فقط بدعم النظام السوري سياسيًّا، بل أرسل له أسلحة لقتل المدنيين في سوريا.

ويعمل نظام عبدالفتاح السيسي، الذي جاء بانقلاب عسكري في يوليو/تموز 2013، على إخماد الثورة السورية وإبقاء بشار الأسد في منصبه، لوأد ثورات الربيع العربي؛ حيث ارتكب الجيش المصري وقوات الأمن مجازر عدة منذ الانقلاب.



تعليقات