"نظام الأسد" يمهّد لقرار ضد السوريين في تركيا

"نظام الأسد" يمهد لقرار ضد السوريين في تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

بدأت صفحات موالية لـ"نظام الأسد" على مواقع التواصل، حملة بدت منظمة للتمهيد لقرار قد يؤدي لسحب الجنسية السورية من السوريين الحاصلين على الجنسية التركية.

وقالت الصفحات الموالية إن "الحكومة السورية بصدد إصدار قرار يقضي بسحب الجنسية من السوريين الحاصلين على الجنسية التركية في السنوات الماضية"، بحسب ما ذكره موقع "عربي 21".

وحول ذلك؛ أشار الناشط الحقوقي والمحامي ياسين الصالح، إلى أن "لجنة برلمانية تستعد لعرض مذكرة لدراستها حول موضوع تجنيس السوريين اللاجئين خارج البلاد وخصوصًا في تركيا".

وأضاف "الصالح" أن "ما يسمى مجلس الشعب التابع لنظام الأسد قام في الآونة الأخيرة بإعداد مذكرة حول تجنيس السوريين في الخارج، ولا سيما أصحاب الكفاءات في تركيا، متوقعًا أن النظام يتجه إلى إمكانية تعديل القانون المتعلق بالجنسية".

وأوضح الناشط الحقوقي أن "قانون الجنسية في الدستور السوري يخول الحكومة تجريد المواطن من جنسيته السورية في حالتين، الأولى بحكم قضائي إذا ثبت اكتسابه إياها بناء على بيان كاذب أو بطريقة التدليس، ويشمل التجريد من اكتسبها بالتبعية".

وأكمل متابعًا: "في الحالة الثانية فتشمل عدة حالات، منها "إذا دخل باختياره في الخدمة العسكرية لدى دولة أجنبية دون ترخيص سابق يصدر عن وزير الدفاع"، و"إذا استخدم لدى دولة أجنبية بأي صفة كانت، سواء داخل القطر أو خارجه، ولم يلب طلب الوزير بترك هذه الخدمة ضمن مدة معينة"، بالإضافة إلى أنه "إذا أبدى نشاطًا أو عملًا لصالح بلد هو في حالة حرب مع القطر، أو إذا ثبتت مغادرته الأراضي العربية السورية بصورة غير مشروعة إلى بلد هو في حالة حرب مع القطر".

يذكر أن الحكومة التركية منحت الجنسية التركية لأكثر من 36 ألف مواطن سوري، بحسب ما نقلته صحيفة يني شفق، عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في وقتٍ سابق.



تعليقات