روسيا تُصعِّد الحرب الكلاميّة ضد أمريكا بسبب سوريا

روسيا تصعّد الحرب الكلامية ضد أمريكا بسبب سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

شكَّك وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، يوم أمس الخميس، في نوايا الولايات المتحدة من الانسحاب من سوريا.

وقال "شويغو" - فى تصريحٍ أوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية -: إن بلاده لم تر بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

وأضاف "شويغو": "لم نر بعد انسحاب القوات، بل نرى دعمهم الفعّال بالسلاح والمعدات لـ(الوحدات) الكردية على الضفة الشرقية لنهر الفرات".

وسبق أن عبّر الخبير العسكري، فيكتور ليتوفكين، عن شكوكه في أن تغادر القوات الأمريكية سوريا، وشدد على أن الأمريكيين لم يسبق أن غادروا طواعية مناطق سيطروا عليها، وها هم قد بنوا في سوريا 17 قاعدة وبدأوا بنشر نقاط مراقبة على الحدود التركية السورية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن في ديسمبر/كانون الأول الماضي، رحيل القوات الأمريكية عن سوريا من دون أن يحدد متى تخرج القوات الأمريكية من هذا البلد.

وفي وقتٍ سابقٍ، أعلن قائد القيادة المركزية الأمريكية، جوزف فوتيل، أن القوات البرية الأمريكية قد تبدأ تخرج من سوريا في الأسابيع القليلة المقبلة.



تعليقات