أردوغان يدلي بتصريحات عاجلة حول الوضع في إدلب والمنطقة الآمنة بسوريا

أردوغان يدلي بتصريحات عاجلة حول المنطقة الأمنة بسوريا والوضع في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أدلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس بتصريحات عاجلة بشأن المنطقة الآمنة في شمال سوريا والوضع في إدلب.

وقال أردوغان للصحفين قبيل الاجتماع المغلق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة سوتشي: "ندعم فكرة المنطقة الآمنة (في سوريا) بما يخدم إزالة مخاوفنا بشأن الأمن القومي".

وأضاف أردوغان: "تركيا تريد أن تتحرك بالتنسيق مع روسيا فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة في سوريا بما يخدم إزالة مخاوفنا بشأن الأمن القومي"،

وأعرب الرئيس التركي عن ترحيب بلاده بموقف روسيا الإيجابي من فكرة "المنطقة الآمنة" في سوريا، بحسب وكالة الأناضول.

وأكّد أنه لا يمكن تحقيق وحدة التراب السوري دون تطهير منطقة "منبج" وشرق الفرات من تنظيمي "ب ي د" و"ي ب ك" التي تصنفهم تركيا تنظيمات "إرهابية".

وأشار أردوغان إلى أهمية التعاون في استخدام المجال الجوي بمناطق عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، على غرار التعاون في استخدام المجال الجوي بمحافظة إدلب.

وفيما يتعلق بإدلب شدد أردوغان "يجب حماية المدنيين من أي هجوم يمكن أن يحصل في إدلب، وسيتم مناقشة سحب الأسلحة من التنظيمات الإرهابية هناك".

وفي شأن آخر طالب أردوغان بضرورة تجاوز الانسداد الحاصل بخصوص اللجنة الدستورية في سوريا، ويمكننا خلال فترة قصيرة التوصل إلى نتيجة لإعلان اللجنة من خلال وضع تحفظات الأمم المتحدة بالاعتبار

ويعقد أردوغان قمة ثلاثية مع نظيريه الروسي بوتين والإيراني حسن روحاني في مدينة "سوتشي" بروسيا لبحث ملفات عدة في سوريا أبرزها إدلب والمنطقة الآمنة والانسحاب الأمريكي ومصير الميليشيات الكردية في شمال البلاد.



تعليقات