روسيا تُصعِّد لهجتها ضد إدلب قبل يوم من "قمة سوتشي"

روسيا تصعد لهجتها ضد إدلب قبل يوم من "قمة سوتشي"
  قراءة
الدرر الشامية:

صعَّدت روسيا، اليوم الأربعاء، لهجتها ضد محافظة إدلب، قبل يومٍ واحد من "قمة سوتشي" المرتقبة؛ تزامنًا مع القصف العنيف لـ"نظام الأسد" على المنطقة.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف: "إنه لا يوجد اتفاق ضمني في الحفاظ على الجيب الإرهابي في إدلب، بمعنى أن اتفاق (سوتشي) الذي وُقِّع، في سبتمبر/أيلول الماضي، بخصوص المحافظة (مؤقت)".

وأضاف "لافروف": "نصَّ الاتفاق بين رئيسي روسيا وتركيا على حل مشكلة منطقة إدلب، وهو اتفاق مؤقت، وتم التأكيد عليه مرتين في الاجتماعات التي عقدت بين قادتنا في الأشهر الأخيرة"، بحسب وكالة "ريا نوفوستي" الروسية.

بدورهم، اعتبر محللون أن التصريحات الروسية التصعيدية المتزامنة مع القصف العنيف للنظام على ريفي إدلب وحماة، قبل يوم من "قمة سوتشي"، تمثل ضغطًا على تركيا.

ولم يتوقف قصف "قوات الأسد" والميليشيات المرتبطة بروسيا على المنطقة منزوعة السلاح منذ توقيع اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا، فضلًا عن التعزيزات العسكرية للمنطقة.











تعليقات