ألمانيا تُوجِّه صفعة قوية لـ"نظام الأسد"

ألمانيا توجه صفعة قوية لنظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّهت الشرطة الفيدرالية الألمانية، اليوم الأربعاء، صفعة قوية لـ"نظام الأسد"، وذلك باعتقال عنصرين من مخابراته.  

وذكرت النيابة الفيدرالية الألمانية في بيانٍ لها اليوم، أن الشرطة في العاصمة برلين وولاية رينلاند-بفالتز اعتقلت كُلَّا مِن أنور ر. البالغ 56 عامًا من عمره، وإياد أ. البالغ من العمر 42 سنة.

وأشارت النيابة الألمانية إلى أن كليهما غادرا سوريا في العام 2012، أي بعد مرور سنة تقريبًا على اندلاع الثورة في البلاد، بحسب وكالة "رويترز".

وكان الادعاء الألمانى أصدر أمر اعتقال دولى، في يونيو/ حزيران الماضي، بحق مدير المخابرات الجوية التابع للنظام السوري، جميل حسن، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقالت مجلة "دير شبيجل" وقتها إن الادعاء اتهم "حسن" والذي يُعد من كبار مساعدى بشار الأسد، بالإشراف على بعض أفظع الجرائم التى ارتكبتها أجهزة المخابرات السورية، والتى تشمل تعذيب واغتصاب وقتل "مئات الأشخاص على الأقل بين عامى 2011 و2013".

ويشار إلى أن ألمانيا والنرويج والسويد هى الدول الأوروبية الوحيدة التى تطبق الولاية القضائية العالمية فى جرائم الحرب، مما يعنى أن بإمكان هذه الدول إجراء محاكمات فى جرائم ارتكبت فى الخارج.



تعليقات