السلطات الألمانية تتخذ خطوة غير متوقعة لكسب ود تركيا

السلطات الألمانية تتخذ خطوة "مفاجئة" لكسب ود تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت السلطات الألمانية، اليوم الثلاثاء، خطوة قد تساهم في كسب ود تركيا عقب مناوشات أدت لأزمة دبلوماسية في الآونة الأخيرة بين البلدين.

وقرَّرت السلطات الألمانية حظر مؤسستين إعلاميتين قالت إنهما على صلة بـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور، الذي يعتبره الاتحاد الأوروبي وتركيا منظمة إرهابية، بحسب "رويترز".

وأوضحت الشرطة الألمانية أنها قامت، صباح الثلاثاء، بمداهمة مؤسستي "داري نشر (ميزوبوتاميا) و(مير ملتيميديا)" في ولايتي نورد راين فستفاليا وسكسونيا السفلى بغرب ألمانيا، حيث صادرت مواد كانت داخلهما.

وقال وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر: "بما أن حزب العمال الكردستاني لا يزال نشطًا رغم حظره في ألمانيا، فإن من الضروري كبحه ودعم نظامنا القانوني".

وأكدت وزارة الداخلية أن "أرباح المؤسستين تصل فقط إلى حزب العمال الكردستاني وتعزز قدراته في ألمانيا"، مضيفة أنهما "تتستران" بالعمل كدارَيْ نشر.











تعليقات