من الفردية للجماعية.. عمل مشترك ساخر لاذع لفنانين موالين ضد "الأسد" ونظامه (فيديو)

من الفردية للجماعية.. عمل مشترك ساخر لاذع لفنانين موالين ضد الأسد نظامه (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

انتقلت مرحلة رئيس النظام السوري بشار الأسد وحكومته من المرحلة الفردية إلى الجماعية؛ إذ نفَّذ ثلاثة فنانين موالين عملًا مشتركًا تمثّل في أغنية ساخرة من الأوضاع المعيشية بمناطق سيطرة النظام.

وتدولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، الفيديو الذي يظهر فيه: "وائل رمضان، وديمة قندلفت، وعبير شمس الدين"، وهم فنانون معروف عنهم ولاءهم للنظام السوري.

ويظهر الفنانون الثلاثة في الفيديو وهم يغنون بطريقة ساخرة من الأوضاع المعيشية والخدمية التي تمر بها المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد في سوريا.

وأخذ "رمضان"، المبادر في الأغنية الساخرة قائلًا: "رح تنقطع المي بهاليومين"، ليرد عليه كلًّا منه و"ديمة، وعبير"، على أنغام فرقعة الأصابع: "نرجع بنعبي من العين"، وذلك للسخرية من انعدام المياه في دمشق وحلب.

وتابع "رمضان": "ما في كهربا ولا غاز ولا بنزين"، لترد عليه الفنانتان: "نرجع نمشي عالرجلين"، وذلك في إشارة إلى غلاء المحروقات وقلتها في مناطق سيطرة النظام.

واستطرد الفنان الموالي للنظام قائلًا: "رح ينقطع النفس الباقي بهاليومين" -في إشارة لتدني مستوى الأجور-، وختم الفيديو بشكلٍ لاذع بقوله: "رح ينقطع النيدو بهاليومين"، في إشارة لأزمة حليب الأطفال.

وشهدت الفترة الماضية، ظهورًا لعددٍ من الفانين السوريين سواء الموالين لبشار الأسد بشدة أو من يقفون على الحياد وهم ينتقدون الأوضاع المعيشية الصعبة.



تعليقات