مصدر عسكري يكشف لـ"الدرر الشامية" حقيقة انشقاق 20 عنصرًا من "قوات الأسد" شرقي إدلب

مصدر عسكري يكشف لـ"الدرر الشامية" حقيقة انشقاق 20 عنصرًا من "قوات الأسد" شرقي إدلب
  قراءة
الدرر الشامية - أحمد قدور:

كشف مصدر عسكري، اليوم الثلاثاء، حقيقة الأنباء المتداولة عن انشقاق 20 عنصرًا من "قوات الأسد" ولجوئهم إلى الجبهة الجنوبية الشرقية في إدلب.

وقال المصدر في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية": "إن الأنباء المتداولة عن انشقاق 20 عنصرًا من النظام غير صحيحة"، مؤكدًا أنها شائعات تبثها "مخابرات الأسد" لتبرير القصف على المناطق المُحرَّرة.

وأضاف: أن "نظام الأسد" قبل أي مؤتمر دولي يقوم باستهداف المناطق المُحرَّرة بشكل عنيف وعشوائي مثل ما حدث اليوم في ريف حماة الشمالي، وإدلب الجنوبي.

وكانت الرئاسة الروسية (الكرملين)، ذكرت اليوم أن رؤساء روسيا وتركيا وإيران سيتجتمعون، يوم 14 فبراير/شباط الجاري، في مدينة سوتشي الروسية، وهو الرابع للدول الضامنة لعملية أستانا الخاصة بدعم التسوية السورية".

وكان مراسلا الدرر الشامية في إدلب وحماة، أفادا في وقتٍ سابق اليوم، بإصابة ثلاثة مدنيين -بينهم طفل- في قصف عنيف على طريق "الغاب - جسر الشغور"، وبلدات ومدن كفرنبل، خان شيخون جرجناز والتح.



تعليقات