"نظام الأسد" يكشف عن إجراء هو الأول من نوعه بشأن إدلب.. فخ للأهالي

"نظام الأسد" يكشف عن إجراء هو الأول من نوعه بشأن إدلب.. فخ للأهالي
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف "نظام الأسد"، اليوم الثلاثاء، عن إجراء هو الأول من نوعه بشأن محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية، فيما اعتبره ناشطون أنه فخ من أجل اعتقالهم.

ونقلت صحيفة "الوطن" التابعة للنظام، عن محامي عام إدلب لدى حكومة النظام، زياد الشريفي، قوله: إن "العمل جارٍ لتخصيص مبنى محكمة عدلية لإدلب في مدينة حماة".

وأوضح "الشريفي" أن المحكمة ستضم كل الاختصاصات القضائية بما فيها محكمة جنائية وجنحية ومدنية، معتبرًا إنشاء العدلية سيساعد أهالي إدلب على تثبيت وقائع الزواج والطلاق.

وذكر محامي عام إدلب لدى النظام، أن بعض أهالي إدلب يلجؤون إلى عدلية حماة لإجراء هذه المعاملات، إلا أن ناشطون اعتبروها فخًا من أجل اعتقال أهالي إدلب وممارسة الضغوط عليهم.

وأبدى النشطاء تخوفهم من أن يتم اعتقال أي شخص من إدلب في حال ذهابه للمحكمة التابعة للنظام؛ إذ تعتبرهم "قوات الأسد" إرهابيين، فضلًا عن الصعوبات في المرور بين مناطق الفصائل والنظام.



تعليقات