نهر بردى الشهير قرب دمشق يتحول لمكب قمامة في عهد "نظام الأسد" (صور)

نهر بردى الشهير قرب دمشق يتحول لمكب قمامة في عهد نظام الأسد (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور مأساوية تُظهر نهر بردى قرب العاصمة دمشق وقد تحول إلى مكب للقمامة في ظل الإهمال المقصود من النظام السوري، وذلك بعد أن كان وجهةً للسياح ومتغنى للشعراء على مر العصور.

ونشرت صفحة " دمشق الآن " الموالية مقطع فيديو يظهر قيام مجموعة من الأشخاص برمي القمامة بشكل متعمد ضمن مجرى نهر بردى في منطقة " أشرفية الوادي" قرب العاصمة دمشق.

في حين ذكرت بعض المصادر، أن حكومة النظام سلطت مياه المجاري، على مجرى النهر، الأمر الذي ينذر بكوارث بيئة وأمراض عديدة تهدد سكان العاصمة دمشق.

وقد حمل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ما آلت إليه حالة النهر السيئة إلى تدني ثقافة السكان الذين يلقون الأوساخ في مجرى النهر، وغياب السلطة القانونية التي تمنع مثل هكذا تصرفات وتعاقب عليها، في حين حمَّل كثيرون الواقعة لحكومة النظام وعدم  اهتمامها بالمرافق العامة والبيئة .

كما نشرت "دمشق الآن" فيديو قصيرًا يظهر كميات كبيرة من القمامة بمجرى نهر العقرباني المار بدمشق القديمة، في إطار سياسة يبدو أنها منظمة تتبعها حكومة النظام، لطمس معالم دمشق القديمة وإغراقها بالأوساخ بهدف إجبار سكانها على هجرها.



تعليقات