مسن عارٍ يُلقي بنفسه من نافذة مشفى في دمشق.. تفاصيل القصة

مسن عارٍ يلقي نفسه من نافذة مشفى في دمشق.. تفاصيل القصة
  قراءة
الدرر الشامية:

ألقى مسن -ظهر عاريًا في مقطع فيديو متداول- بنفسه من نافذة مشفى في العاصمة دمشق.

وبحسب مصادر إعلامية موالية، فإن المسن يعاني من مرض الزهايمر، وحاول الانتحار بإلقاء نفسه من نافذة المشفى، إلا أنه لم يمت رغم سقوطه من عدة طوابق.

ونقل موقع "هاشتاغ سوريا" الموالي، عن مدير المشفى، تأكيده أن مهمة حماية المريض تقع على المرافق وليست مهمة المستشفى، مبينًا أنه يمنع استقبال أي مريض بدون مرافق إلا في الحالات الإسعافية.

وأوضح المدير أن الشخص الذي حاول الانتحار كان على خلاف مع أفراد أسرته، وعند خروجهم وتركه وحيدًا في الغرفة، قام المريض بفتح باب النافذة ورمى بنفسه محاولًا الانتقام منهم كما يبدو.

وأثارت الحادثة حالة كبيرة من السخط والغضب في الأوساط الموالية بسبب إهمال المشافي في دمشق، والأوضاع المتردية التي وصل إليها القطاع الصحي.

وتعتذر شبكة الدرر الشامية عن عرض الفيديو لما يحتويه من مشاهد قاسية، فضلًا عن ظهور عورة الرجل المغلظة.



تعليقات