أقوى حليف عربي لـ"الأسد" يوجِّه صفعة جديدة للنظام السوري ويضعه في مأزق كبير

أقوى حليف عربي لـ"الأسد" يوجِّه صفعة جديدة للنظام السوري ويضعه في مأزق كبير
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّه أقوى حليف عربي لرئيس النظام السوري بشار الأسد صفعة جديدة للنظام ووضعه في مأزق كبير، بسبب أزمة المحروقات والغاز التي تضرب مناطق النظام.

ونفى النظام المصري، الذي يعد رئيسه عبدالفتاح السيسي، حليفًا قويًّا لبشار الأسد، اليوم الأحد، صحة التقارير بشأن منع مصر سفنًا متجهة إلى سوريا من المرور عبر قناة السويس.

وقال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق مهاب مميش، في بيانٍ له: "ردًّا على ما تم تداوله من أنباء حول منع هيئة قناة السويس عبور السفن المحملة بالنفط لدولة سوريا الشقيقة، إنه لا صحة لتلك الشائعات جملة وتفصيلًا".

وكانت تقارير نشرتها مواقع تابعة للنظام، ذكرت أن السلطات المصرية، وبقرار من "السيسي"، منعت سفن إيرانية محملة بالغاز والنفط كانت متوجهة إلى سوريا، من العبور عبر قناة السويس.

وتحوّل الموقف المصري بشكل مفاجئ من "نظام الأسد"، بسبب الضغوط الأوروبية - الأمريكية على "نظام السيسي" الذي كان يقود حملة لإعادة بشار الأسد إلى جامعة الدول العربية.



تعليقات