لبنان.. معين المرعبي يرفض تسليم وزارة "شؤون النازحين" إلى وزير مُقرَّب من بشار الأسد

لبنان.. معين المرعبي يرفض تسلِّيم وزارة "شؤون النازحين" إلى وزير مُقرَّب من بشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

رفض وزير الدولة السابق لشؤون النازحين اللبناني، معين المرعبي، تسليم مقاليد الوزارة إلى الوزير الجديد في الحكومة اللبنانية المشكَّلة حديثًا، واصفًا الأمر بأنه "تسليم اللاجئ السوري إلى جلاده".

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، أكد "المرعبي"؛ المنتمي إلى تيار المستقبل، أنه لن يُسلِّم الوزير الجديد صالح الغريب الوزارة؛ نظرًا لأنه تابع لطلال أرسلان، المُقرَّب من رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال "المرعبي": "لا داعي للشكليات التي تتعلق بعملية التسليم والتسلم، الانطباع وكأنني أسلم اللاجئ السوري إلى جلاده، لا يناسبني ولن أكون شاهد زورٍ أو ساكتًا على هذا الأمر".

وأضاف الوزير المناصر للاجئين: "هذا المكتب تابع للحكومة، وأنا لا أعرف الوزير ولا علاقة لي به، وعندما يريد يمكنه الصعود إليه وهذا ما أبلغته إياه منذ أول اتصال أجراه بي".

من جانبه، ردَّ "الحزب الديمقراطي اللبناني" الذي ينتمي إليه الوزير الجديد على "المرعبي"، بقوله: "أتحفنا (المرعبي) ببطولاته الوهمية بعدم نيته تسليم وزارة شؤون النازحين للوزير صالح الغريب".

وتابع الحزب: "عله يكون قد نسي أنّنا أصلًا لا يشرفنا أن نستلم هذه الوزارة الإنسانية بالدرجة الأولى من وزير أصبح عنوانًا للتوطين والتآمر على النازحين ولبنان، ووزير هاجم باستمرار الجيش اللبناني الوطني الباسل".



تعليقات