ضحايا مدنيون في قصف للنظام على المنطقة المنزوعة السلاح

سقوط ضحايا مدنيون في قصف للنظام على المنطقة المنزوعة السلاح
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتقى ضحايا مدنيون وأُصيب آخرون بجروح، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنويي، اليوم السبت، بالتزامن مع التصعيد المستمر بقصف واستهداف قرى وبلدات ريفي إدلب وحماة، وسط تحليق مكثّف لطائرات الاستطلاع في الأجواء.

وبالتفاصيل، أفاد مراسل شبكة الدرر الشامية بريف إدلب، بأنّ أربعة مدنيين من عائلة واحدة ارتقوا بينهم طفلان وامرأة، وأُصيب آخرون بجروح كحصيلة أوليّة، جراء قصف مدفعي من قوات النظام المتمركزة بالمعسكر الروسي بريف حماة استهدف الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وتابع مراسلنا، بأنّ قوات النظام قصفت بالقذائف والصواريخ السوق الرئيسي في بلدة تلمنس والأحياء السكنية في بلدة معرشمارين بريف إدلب الجنوبي الشرقي؛ ما تسبب بجرح عدد من المدنيين، بينهم الناشط الإعلامي خطيب الإدلبي، أثناء تغطيته للقصف على المنطقة، بالإضافة لدمار كبير بالممتلكات السكنية والعامة.

إلى ذلك، أفاد مراسلنا بريف حماة، بأنّ قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية والهاون بلدة الحويز بسهل الغاب وقرية العريمة بجبل شحشبو غرب حماة، وقرية حصرايا بريف حماة الشمالي، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا.

وتستمر حملة القصف المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات ريفي حماة وإدلب متسببةً بوقوع المزيد من الضحايا، بالإضافة لدمار كبير في المنطقة ونزوح الآلاف من المدنيين من قراهم وبلداتهم المستهدفة، بالتزامن مع تحليق مكثّف لطائرات الاستطلاع، وحشودات عسكرية لقوات النظام إلى المنطقة.



تعليقات