الأمير بندر بن سلطان يكشف دور السعودية في تثبيت حكم بشار الأسد بسوريا

الأمير بندر بن سلطان يكشف دور السعودية في تثبيت حكم بشار الأسد بسوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف رئيس الاستخبارات السعودية السابق، الأمير بندر بن سلطان، عن دور المملكة العربية السعودية في تثبيت حكم رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال الأمير"بندر" في الجزء الثاني من المقابلة مع صحيفة "الإندبندنت" العربية: "إن الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، ولي العهد في ذلك الوقت، فجأة قرر تمديد إقامته في سوريا، وأنه أخبره أنه قال لبشار اسمع، كنت أنوي العودة إلى المملكة الليلة، لكنني سأنام هنا الليلة -ليلة وفاة حافظ الأسد-".

وأضاف: أنه "قال لبشار سأرسل لمصطفى طلاس واللواء حكمت الشهابي، رئيس هيئة أركان الجيش السوري في عهد حافظ الأسد، ونائب الرئيس عبدالحليم خدام لأؤكد عليهم أننا نقف مع بشار الأسد، ولا نقبل بأن يلعب أحد بذيله معك، ولكي يقف رجال والدك كلهم إلى جانبك".

وتحدث الأمير "بندر" عن حجم الشعور بالخيبة تجاه بشار الأسد وانقلابه على الجميل السعودي، حسب وصفه، وهي: "لم يبق شيء يمكن أن تفعله السعودية أو الملك عبدالله أو أنا لـ(الولد هذا) حتى نضمن بقاء سوريا قوية ونظامها قويًّا إلا فعلناه"، حسب وصفه.

وأكمل رئيس الاستخبارات السعودية، حديثه عن انقلاب "بشار" على السعودية، بقوله: "تدريجيًّا بدأ بشار يقوم بتصرفات غريبة، بدأ يزور إيران وبدأت تحصل تحركات غريبة لسوريا في لبنان، شعرنا أن هناك شيئًا ما، لكن الملك قال: أهل مكة أدرى بشعابها، إذا كانت هذه العلاقات والتحركات تخدم بلاده فهو أدرى".



تعليقات