فريق من الأمم المتحدة يدخل إلى مخيم "الركبان" لتوزيع مساعدات إنسانية.. ومصدر يشرح لـ" الدرر" التفاصيل

فريق من الأمم المتحدة يدخل إلى مخيم الركبان لتوزيع مساعدات إنسانية
  قراءة
الدرر الشامية:

دخل فريق من الأمم المتحدة إلى مخيم "الركبان" للنازحين جنوب سوريا، اليوم الأربعاء، قبل ساعات من وصول مساعدات أممية إليه.

وقال أبو توفيق الديري، المنسق العسكري للجبهة الجنوبية في تصريحٍ خاصٍ لـ"شبكة الدرر الشامية": إن وفدًا من الأمم المتحدة دخل اليوم إلى مخيم الركبان برفقة عناصر من قوات مغاوير الثورة التابع  للجيش الحر للاطلاع على أوضاع المخيم وتوزيع مساعدات إنسانية كانت في طريقها إليه".

وأضاف "الديري"، أن المساعدات ستكون طبية مثل اللقاحات للأطفال وأدوية الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط وغيرها، بالإضافة إلى سلال أغذية وأغطية وبعض الأمور الأخرى".

وبحسب أبو توفيق الديري، فإننا نسعى لترحيل النازحين من مخيم الركبان للشمال السوري، مؤكدًا رفض النازحين العودة لمناطق سيطرة النظام مفضلين البقاء بمخيم الركبان على العودة لمناطق النظام

و حول آلية المفاوضات لإدخال المساعدات، صرح "الديري" أن المفاوضات كانت ما بين الأمم المتحدة وأمريكا من جهة وروسيا من جهة ثانية، مؤكدًا أنه لا دور للنظام بأي عملية تفاوض

وأضاف أن النظام لا يستطيع إيقاف قافلة المساعدات القادمة لمخيم الركبان والذي يقع بمنطقة 55 قرب قاعدة التنف التابعة للقوات الأمريكية

ويعاني النازحون في مخيم الركبان، والذي يضم نحو 45 ألف لاجئ من تردي الأوضاع المعيشية ونقصٍ حادّ في الأدوية؛ مما أدى لوفاة عدة أطفال نتيجة المرض وانعدام الرعاية الطبية.

وشهد المخيم قبل أيام عواصف رملية كثيفة؛ أدت لحالات اختناق لدى مرضى الربو وأمراض الجهاز التنفسي



تعليقات