اتفاق تركي أمريكي بشأن المنطقة الآمنة في سوريا.. وصحيفة تكشف التفاصيل

اتفاق تركي أمريكي بشأن المنطقة الٱمنة في سوريا.. وصحيفة تكشف التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" تفاصيل الاتفاق الذي توصلت إلى الولايات المتحدة وتركيا حول المنطقة الآمنة في شمال سوريا.

وأفادت الصحيفة يوم أمس نقلًا عن مصادر غربية لم تسمها، بأن واشنطن وأنقرة اتفقتا على عددٍ من النقاط المتعلقة بإقامة منطقة أمنية شمال شرقي سوريا، وذلك بعد انتهاء الولايات المتحدة الأمريكية من عملية سحب قواتها المتواجدة بمنطقة شرق الفرات، مع تمسك واشنطن بقاعدة التنف العسكرية لمواجهة نفوذ إيران في سوريا.

وبحسب الصحيفة تم اعتماد اسم "المنطقة الأمنية حمايةً للأمن القومي التركي" وليس "المنطقة العازلة" وأن يكون عمقها 20 ميلًا، أي بين 20 و32 كيلومترًا، ويجب أن تكون خالية من القواعد العسكرية الأمريكية، بالإضافة إلى نزع السلاح الثقيل من الميليشيات الكردية.

 كما ذكرت الصحيفة نقلًا عن مصادرها رغبة أنقرة في إخراج سبعة آلاف عنصر من "الوحدات" الكردية إلى خارج المنطقة، على أن يحل محلهم عناصر من البيشمركة قادمين من كردستان العراق، ومقاتلين عرب يتبعون لتيار الغد برئاسة أحمد الجربا، رئيس الإئتلاف السوري السابق.

في حين نوهت الصحيفة أنه لا تزال هناك نقاط عالقة بين الطرفين حول الحظر الجوي والتوغل التركي و"حماية الأكراد"، ومن المقرر أن تُحسم في اجتماعات اللجنة الأمريكية - التركية في واشنطن، يوم الثلاثاء القادم، وذلك قبل لقاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بنظيره التركي مولود جاويش أوغلو، على هامش المؤتمر الوزاري للتحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة"، يوم الأربعاء القادم.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعهّد الشهر الماضي بأن بلاده ستنشئ منطقة آمنة شمالي سوريا، بعدما توصّل إلى اتفاق بشأنها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بهدف "عودة 4 ملايين لاجئ سوري إلى بلادهم".

اقرأ أيضًا

- مصادر تكشف مفاجأة: أمريكا تخطط لمنطقة آمنة في سوريا لا مكان فيها لتركيا



تعليقات