استهداف قناة "الجديد" اللبنانية المُحرّضة على السوريين بـ"قنبلة" (فيديو)

استهداف قناة الجديد اللبنانية المُحرّضة على السوريين بـ"قنبلة" (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

استهدف مجهولون، فجر اليوم السبت، بقنبلة يدوية، مقر قناة "الجديد" اللبنانية في بيروت، والتي تحرض على السوريين في لبنان.

وبثَّت القناة على موقعها الإلكتروني مقطعًا مصورًا يظهر سيارة يستقلها عددٌ من الأشخاص، وهو يلقون قنبلة على مدخل المبني، مؤكدةً أن الأضرار اقتصرت على الماديات فقط.

وأوضحت قناة "الجديد" إلى أن القنبلة التي تم استخدامها في الهجوم "ليست صوتية وهي قنبلة دفاعية فيها شظايا وكان يمكن أن تقتل لا سيما الحرس"، فيما لم يتم التوصّل للفاعلين.

وجاءت حادثة استهداف مقر القناة بعد وقفة اعتراضية نظمها عددٌ من الأشخاص أمام المبنى؛ احتجاجًا على إحدى حلقات البرنامج الساخر المسمى بـ"قدح وجم".

وتعتبر قناة "الجديد" من أشد وسائل الإعلام اللبنانية تحريضًا ضد اللاجئين السوريين، والتي كان آخرها أغنية "يا عين عالسوريين"، التي تحمل خطابًا كراهيًّا ضد اللاجئين باعتبارهم خطرًا على الوجود اللبناني.

وعرضت الحلقة ذاتها أغنية تظهر فيه دمى تمثل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على شكل دميتين، وقدمت فيها موقفًا مؤيدًا للأسد، على إيقاع لحن "يا سيف اللي عالأعدا طايل". 

وفي عام 2013، أعدّت القناة تقريرًا عن "الشحّاذين" في بيروت، واسمةً السوريين جميعًا على أنّهم "نَوَر"، مشيرة ًإلى أن اللاجئين السوريين هم سبب ارتفاع عدد أطفال الشوارع في بيروت.

و​شهدت الساحة اللبنانية مرات عديدة خطابات مناوئة لتواجد اللاجئين السوريين على أراضيها، فيما تراجعت أعداد السوريين في لبنان لأقل من مليون شخص للمرة الأولى منذ عام 2014، بحسب "الأمم المتحدة".



تعليقات