مشفى "معرة مصرين" بإدلب مهدد بالإغلاق بعد توقف الدعم عنها

مشفى "معرة مصرين" بإدلب مهدد بالإغلاق بعد توقف الدعم عنها
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق مشفى "معرة مصرين" شمال إدلب نداء استغاثة، اليوم السبت، عبر بيان رسمي نشرته إدراة المشفى، وذلك بعد تعليق الجمعية الطبية السورية الأمريكية "سامز" عن دعمها المالي له، والذي تقوم على أساسه الأعمال الخدمات الطبية التي يقدمها المشفى للمرضى والمراجعين؛ حيث يعتبر من أهم المشافي المجهزة بأفضل الأساليب والأجهزة الطبية الحديثة في الشمال السوري.

وأضاف البيان، أن إيقاف الدعم عن المشفى الوحيد في المدينة سيؤدي إلى تدهور الوضع الصحي في المنطقة، وحرمان آلاف المدنيين من الرعاية الصحية والخدمات العلاجية المقدمة لهم .

ويستقبل المشفى بشكلٍ شهري قرابة 15000 مريض موزعين على العديد من العيادات المختصة، منها العيادة الخارجية وعيادة الأذن والأنف والحنجرة والعيادة العينية والقلبية والعظمية والهضمية والفكية والعيادة البولية وعيادة الأيكو، كما يجري شهريًا قرابة 590 عملية جراحية، منها عمليات الجراحة الوعائية والعامة والعظمية والفكية والبولية والأذينة.

يذكر أن المنظمات الطبية قد علّقت دعمها لمديريات الصحة الحرة حلب وإدلب، بالإضافة لتعليق منظمة "سيريا ريليف" دعمها لكلٍ من مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان جنوب إدلب ومجمع سرمدا الطبي شمال إدلب، مما ينذر بكارثة طبية جديدة تهدد الشمال المحرَّر في حال تعذر الحصول على دعم بديل لاستمرار المنشآت الطبية بالعمل .



تعليقات