صراع ميليشيات إيران وروسيا.. "الفرقة الرابعة" تتجهز لخطوة عسكرية جديدة ضد "الفيلق الخامس" غرب حماة

صراع ميليشيات إيران وروسيا.. "الفرقة الرابعة" تتجهز لخطوة عسكرية جديدة ضد "الفيلق الخامس" غرب حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

تستعد "الفرقة الرابعة" التي يقودها العميد ماهر الأسد والموالي لإيران، لخطوة عسكرية جديدة ضد "الفيلق الخامس" التابع لروسيا في ريف حماة الغربي.

وقالت وكالة أنباء "الأناضول"، اليوم الخميس، نقلًا عن مصادرها: إن "الفرقة تستعد لاقتحام قرى (رملة وقبر فضة وكريم) في ذات المنطقة، بريف حماة الغربي".

وكان "المرصد20" العامل في ريف حماة، أكد الثلاثاء الماضي، أن "(الفرقة الرابعة) استعادت، السيطرة على بلدة الرصيف، عقب سيطرة (الفيلق الخامس) عليها قبل أيام، عبر شنّ هجوم من محورين من جهة الغرب".

اقرأ أيضًا: مصدر خاص لـ"الدرر الشامية": عودة الاشتباكات بين "الفرقة الرابعة" و"الفيلق الخامس" غربي حماة

وتوقَّع المرصد وقتها في تصريحات خاصة لـ"شبكة الدرر الشامية"، أن تتوسع دائرة الاشتباكات بين الطرفين باتجاه قرى الرملة وقبرة فضة وصولًا لقرية الكريم بريف حماة الغربي، وهو ما ذكرته وكالة "الأناضول".

وبحسب "الأناضول"، فإن المواجهات بين "الفيلق الخامس" و"الفرقة الرابعة"، أسفر عن سقوط 70 قتيلًا على الأقل من الجانبين، ولم يتسنَّ لـ"الدرر الشامية" التأكد من صحة الرقم.

وشهد ريف حماة الغربي والشمالي في مناطق التماس مع الفصائل العسكرية، صراعًا بالوكالة بين إيران وروسيا؛ حيث لا ترغب الأخيرة في وجود الميليشيات الإيرانية على الجبهات مع الثوار.

اقرأ أيضًا: مواجهات دامية بين ميليشيات سهيل الحسن وماهر الأسد في حماة.. "قاعدة حميميم" تعلن المنتصر

وتوصلت الميليشيات، الأحد الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بتنفيذ عمليات انتشار جديدة في كامل جبهات القتال في سهل الغاب، بإشراف "الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا، وإبعاد الميليشيات الإيرانية، ولكن يبدو أنه نُقض.

ويسمح الاتفاق لـ"الفيلق الخامس" بالإشراف الكامل على جبهات سهل الغاب، وإدارة العمليات البرية وغرفة العمليات في المنطقة الواقعة بين نقطتي المراقبة الروسيتين، في الشمال نقطة عين ريحان، ومن الجنوب نقطة السقيلبية.



تعليقات