إدارة ترامب تستفز تركيا وتتعهد بحماية الأكراد في شمال سوريا

إدارة ترمب تستفز تركيا وتتعهد بحماية الأكراد في شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

تعهدت الإدارة الأمريكية بتوفير الحماية للأكراد والمسيحيين في الشمال السوري، بعد انسحاب القوات الأمريكية من تلك المناطق.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في لقاء مع شبكة "سي بي إن": "الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل على حماية الأكراد والمسيحيين في الشمال السوري من أي ضرر، حتى بعد انسحاب قواتنا من تلك المناطق".

وأضافت ساندرز أن بلادها على تواصل مع السلطات التركية في هذا الشأن، وفقا لما نشرته وكالة الأناضول.

وفي سياق متصل قال عضو المجلس الرئاسي في "مجلس سورية الديمقراطية" (مسد) بسام صقر إن وفد المجلس بقيادة رئيسة الهيئة التنفيذية إلهام أحمد بدأ محادثات في واشنطن مع أعضاء مجلس الشيوخ، وسيواصل لقاءاته في وزارتي الخارجية والدفاع لبحث الانسحاب الأميركي من سورية، وإنشاء المنطقة الآمنة المطروحة على الحدود مع تركيا.

وفي ما يخص الانسحاب الأميركي قال صقر إن "قرار الانسحاب ثابت ولا عودة عنه"، موضحًا أن "مسد ليست لديها مشكلة مع الانسحاب بذاته، لكننا نطالب بأن يكون الانسحاب مدروسًا، وبالتنسيق معنا"، مستدركًا أن "مسد ترغب في ألا يكون الانسحاب سريعًا"، بحسب صحيفة "الحياة" اللندنية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي سحب قواته من سوريا معللًا ذلك بانتصاره على تنظيم الدولة هناك.


تعليقات