الإمارات تتحدى تركيا: لن نترك ميليشيات "الوحدات" بعد انسحاب أمريكا من سوريا

الإمارات تتحدى تركيا: لن نترك ميليشيات "الوحدات" بعد انسحاب أمريكا من سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

تحدت الإمارات بشكل صريح تركيا، وأعلنت اليوم الأربعاء، عن دعمها لميليشيات "الوحدات" الكردية في شمال سوريا، بعد انسحاب أمريكا.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، في مقابلة مع قناة "الحرة" الأمريكية: إن "الإمارات تقف مع حماية الأكراد في سوريا من تبعات الانسحاب الأمريكي منها".

وأبدى "قرقاش" رفض الإمارات إقامة تركيا منطقة عازلة في سوريا وتشريع وجود غير عربي في أي دولة عربية، فيما لم يعلق على موقف بلاده من انسحاب أمريكا.

وبشأن إعادة فتح سفارة الإمارات في دمشق، أكد الوزير الإماراتي، أن إعادة فتح السفارة الإماراتية في سوريا تمت بعد مشاورات أجرتها الإمارات مع بعض الحلفاء بهدف التأثير على مجرى الأحداث هناك.

وشدَّد "قرقاش" على أن بلاده ملتزمة بقرار المجتمع الدولي بعدم المساهمة في إعادة الإعمار في سوريا قبل تحقيق التسوية السياسية، مجددًا رفض بلاده للوجود الإيراني في سوريا.

وكانت صحيفة "يني شفق" التركية المُقرَّبة من الحزب الحاكم، ذكرت أن الإمارات والسعودية أرسلتا وفدًا من عسكريين واستخباراتيين إلى مناطق ميليشيات "الوحدات" شمالي سوريا، لتمويل 12 نقطة مراقبة أمريكية.








تعليقات