"لافروف" يبحث مع نظيره العراقي ملف إدلب واللجنة الدستورية

لافروف يبحث مع نظيره العراقي ملف إدلب واللجنة الدستورية
  قراءة
الدرر الشامية:

بحث وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، مع نظيره العراقي، محمد الحكيم، ملف إدلب واللجنة الدستورية.

وقال "لافروف" خلال مؤتمرٍ صحفيّ مشترك مع نظيره العراقي، إن روسيا أخبرت العراق بضرورة الإسراع في تشكيل اللجنة الدستورية للتوصّل إلى تسوية في سوريا.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية العراقي، محمد الحكيم، أنه بحث مع "لافروف" الملف السوري ككل انطلاقًا من العملية السياسية وملف محافظة إدلب المشمولة باتفاق تركي روسي

وقال "الحكيم" : " إنهم بحثوا ملف محافظة إدلب، وتبادلوا وجهات النظر حول كيفية تحريرها من "الإرهابيين"، حسب وصفه.

وشدد الوزير العراقي على ضرورة أن تعود محافظة إدلب لسيطرة قوات النظام، وأن يتم تطهيرها من "الجماعات الإرهابية"، على حد زعمه.

وأكد على أنهم اتفقوا على ضرورة مواصلة الحوار حول الملف السوري، وضرورة إجراء حوار سياسي بين كافة الأطياف السورية.

وكانت وكالة "إنترفاكس" الروسية نقلت عن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف الأحد الماضي قوله، "اتفاقاتنا مع أنقرة بخصوص إدلب لم تنفّذ بالكامل ما يثير قلق موسكو ودمشق".

وأضاف المتحدث: "السلطات التركية تعطي ضمانات بأن الوضع في إدلب لا يزال تحت سيطرتهم".



تعليقات