مصدر خاص لـ"الدرر الشامية": عودة الاشتباكات بين "الفرقة الرابعة" و"الفيلق الخامس" غربي حماة

مصدر خاص لـ"الدرر الشامية": عودة الاشتباكات بين "الفرقة الرابعة" و"الفيلق الخامس" غربي حماة
  قراءة
الدرر الشامية - عبدالسلام جاسم:

علمت شبكة الدرر الشامية، من مصدر خاص، أن الاشتباكات تجددت مرة أخرى بين "الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا و"الفرقة الرابعة" المدعومة من إيران في ريف حماة الغربي.

وقال "المرصد20": "إن قوات (الفرقة الرابعة) استعادت، أمس الثلاثاء، السيطرة على بلدة الرصيف، عقب سيطرة (الفيلق الخامس) عليها قبل أيام، عبر شنّ هجوم من محورين من جهة الغرب".

وأضاف المرصد: "دارت اشتباكات بين الطرفين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة أفضت لاستعادة (الفرقة الرابعة) سيطرتها على بلدة الرصيف من قبضة (الفيلق الخامس)".

وتوقَّع "المرصد20"، أن تتوسع دائرة الاشتباكات بين الطرفين باتجاه قرى الرملة وقبرة فضة وصولًا لقرية الكريم بريف حماة الغربي.

وشهدت قرى سهل الغاب الموالية، الأيام الماضية اشتباكات بين "الفرقة الرابعة" و"الفيلق الخامس"؛ إذ تهدف روسيا لفرض سيطرتها على مناطق التماس مع الثوار وإبعاد الميليشيات الموالية لإيران عنها.

وتوصلت الميليشيات، الأحد الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بتنفيذ عمليات انتشار جديدة في كامل جبهات القتال في سهل الغاب، بإشراف "الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا، وإبعاد الميليشيات الإيرانية.

ويسمح الاتفاق لـ"الفيلق الخامس" بالإشراف الكامل على جبهات سهل الغاب، وإدارة العمليات البرية وغرفة العمليات في المنطقة الواقعة بين نقطتي المراقبة الروسيتين، في الشمال نقطة عين ريحان، ومن الجنوب نقطة السقيلبية.





تعليقات