الأردن يوضح موقفه من السيطرة على قاعدة "التنف" بعد انسحاب القوات الأمريكية منها

الأردن يوضح حقيقة سيطرته على قاعدة "التنف" بعد انسحاب القوات الأمريكية منها
  قراءة
الدرر الشامية:

أوضح وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، موقف بلاده من السيطرة على قاعدة التنف العسكرية الأمريكية جنوب شرقي سوريا، بعد انسحاب قوات الأخيرة منها.

وقال "الصفدي"، أمس الأحد، في تصريحات صحفية إن بلاده لن تسيطر أو تراقب قاعدة التنف في سوريا، بعد انسحاب القوات الأمريكية، لوقوعها خارج الأردن.

وأضاف: "الأردن سوف يحمي حدوده، ولكنه لن يعبر إلى داخل الأراضي السورية، ونأمل أن تعقد محادثات ثلاثية للاتفاق على ترتيبات تضمن الأمن في الجانب الآخر من الحدود".

وأوضح وزير الخارجية الأردني أن "التنف على الجانب الآخر من الحدود، وكما قلت، فالأردن لن يعبر الحدود. سوف نتخذ الإجراءات الضرورية لحماية أمننا، وسوف نزيل أي تهديد له، ولكن الترتيبات على الجانب الآخر من الحدود بعد الانسحاب ينبغي أن يتم الاتفاق عليها من كافة الأطراف، ويجب أن تضمن الأمن والأمان في المنطقة".

وكانت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية ذكرت في تقريرٍ لها، السبت، أن الإدارة الأمريكية تدرس بقاء قواتها في قاعدة التنف الواقعة عند الحدود السورية مع الأردن والعراق بهدف مواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة.

وترى إسرائيل وبعض المسؤولين الأمريكيين أن البقاء المستمر للجنود هناك أساسي لقطع خطوط النقل الإيرانية إلى لبنان؛ حيث عملت ميليشيا "حزب الله" الموجودة في سوريا على بناء ترسانتها هناك.











تعليقات