الرئاسة الروسية تضع شرطًا أمام تركيا للقيام بعمليات عسكرية في سوريا

الرئاسة الروسية تضع شرطًا أمام تركيا للقيام بعمليات عسكرية في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

وضعت الرئاسة الروسية (الكرملين)، شرطًا أمام تركيا من أجل القيام بعمليات عسكرية في سوريا، والتي يتوقع أن تكون في مناطق شرق الفرات ضد ميليشيات "الوحدات" الكردية.

وقال المتحدث باسم "الكرملين"،  دميتري بيسكوف، اليوم الأحد: إن "أي عمليات عسكرية تركية داخل الأراضي السورية ‏يجب أن تراعي بدقة وبصرامة سلامة ووحدة التراب الوطني في هذا البلد‎", بحسب وكالة "إنترفاكس" الروسية.

وأكد "بيسكوف" أن تركيا حصلت بموجب ‏اتفاقية "أضنة" الأمنية على حق القيام بعمليات صغيرة عبر الحدود ضد "الإرهابيين" الذين كانوا ينشطون في منطقة ‏حدودها مع سوريا‎.‎

‎ ‎أضاف: "الأمر الرئيسي هو أن لا تؤدي هذه العمليات بأي شكل من الأشكال إلى تشكيل أي كيانات إقليمية شبه منفصلة ‏في المناطق الحدودية، وأن لا تهدد بالتالي السلامة الإقليمية والسياسية لسوريا‎".

وتشكل اتفاقية "أضنة" الموقعة بين دمشق وأنقرة في العام 1998 واحدة من المبررات القانونية لأي عملية عسكرية قد ‏تنفذها تركيا في مناطق شرق الفرات‎.‎











تعليقات