جريمة شنيعة تهز أركان العاصمة دمشق

جريمة شنيعة تهز أركان العاصمة دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت مواقع موالية، اليوم الجمعة، تفاصيل جريمة شنيعة حدثت في عاصمة "نظام الأسد" دمشق

وذكر موقع "صاحبة الجلالة" الموالي، أن أحد الآباء في حي العدوي بدمشق كان يتحرش بابنته على مدار 5 سنوات، ويطلب منها أفعالًا منافية للضوابط الأخلاقية والدينية والاجتماعية وبل حتى الأبوية؛ حيث كان يستغل غياب والدتها ليدخل غرفة ابنته عنوةً ويأمرها بخلع ملابسها أمامه، وإذا رفضت يمزق هو ملابسها ويقدم على تقبيلها محاولًا ممارسة الرذيلة معها.

وأوضحت الفتاة -رفضت ذكر اسمها- للموقع "صاحبة الجلالة" أنها تقدمت بشكوى للجهات المعنية، على والدها بعد أن وثَّقت مايفعله معها بتسجيلٍ مصورٍ وتسجيلٍ صوتيٍّ في الهاتف، وبينت أنه كان يهددها في حال أخبرت أحد بأنه سوف يقول إنها هي من كانت تطالب بهذه الأفعال.

والجدير بالذكر، أن مناطق سيطرة حكومة "الأسد" تشهد حوادث غير أخلاقية وهي أفعال وعادات دخيلة، مثل تبادل الزوجات وزنا المحارم واللواط وحفلات الجنس الجماعية وذلك كله بعد توغل الميليشيات الرافضية والأجنبية الموالية لـ"الأسد" في مناطق النظام.



تعليقات