بشار الأسد ينضم إلى "أردوغان" ويؤيد أحد قراراته بشدة

بشار الأسد ينضم إلى "أردوغان" ويؤيد أحد قراراته بشدة
  قراءة
الدرر الشامية:

انضم رئيس النظام السوري بشار الأسد، اليوم الخميس، إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأيد أحد قرارته بشدة.

وتمثّل القرار -بحسب وكالة أنباء الرسمية للنظام (سانا)- في دعم "الأسد"، لرئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية، نيكولاس مادورو، مثلما فعل "أردوغان".

وقالت خارجية النظام: "إن سوريا تجدد تضامنها الكامل مع قيادة وشعب جمهورية فنزويلا البوليفارية في الحفاظ على سيادة البلاد، وإفشال المخططات العدوانية للإدارة الأمريكية".

واعتبرت أن "الانقلاب على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، هو تمادٍ من قِبَل الإدارة الأمريكية، ويشكل انتهاكًا فاضحًا لكل الأعراف والقوانين الدولية واعتداء صارخًا على السيادة الفنزويلية".

وتعتبر فنزويلا ورئيسها يكولاس مادورو من الدول الداعمة للنظام السوري، إذ لم تقطع علاقتها مع نظام الأسد منذ الثورة السورية عام 2011.





تعليقات