"نظام الأسد" يُصعِّد على المنطقة المنزوعة السلاح.. وسقوط ضحايا

"نظام الأسد" يُصعِّد على المنطقة المنزوعة السلاح.. وسقوط ضحايا
  قراءة
الدرر الشامية:

صعد نظام الأسد من عمليات القصف العنيفة على المناطق المحررة في أرياف حماة وإدلب اليوم الخميس ما أدى لسقوط ضحايا مدنيين.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية" بأنه ارتقى مدني بقصف مدفعي لميليشيات الأسد على أطراف بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما تتعرض كل من قرى وبلدات (الخوين، سكيك، الزرزور، وأطراف خان شيخون وجرحناز) في ريف إدلب الجنوبي للقصف منذ ساعات الصباح الأولى.

وأضاف مراسلنا أن القصف طال أيضًا كل من قرية حصرايا والجنابرة وأطراف مدينتي اللطامنة ومورك بريف حماة الشمالي بقذائف المدفعية والصواريخ والذي خلف عدة إصابات ودمار في الأبنية السكنية.

ويأتي هذا التصعيد في ظل تجاهل واضح من ضامني اتفاق "سوتشي" على خروقات نظام الأسد واستهدافه للمدنيين في المحرر.



تعليقات