الولايات المتحدة تكشف لغز غرق السعوديتَيْن "تالا" و"روتانا" في نيويورك

الولايات المتحدة تكشف حل لغز غرق السعوديتين "تالا" و"روتانا" في نيويورك
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت رئيسة الطب الشرعي في مدينة نيويورك الأمريكية، باربرا سامبسون، اليوم الأربعاء، لغز وفاة الشقيقتَيْن السعوديتَيْن الغامضة "تالا" و"روتانا" الفارع، اللتين غرقتا في نهر هدسون بولاية منهاتن.

وقالت "سامبسون": "توصل مكتبي إلى أن وفاة الشقيقتَيْن الفارع (تالا) و(روتانا)، كان نتيجة لانتحارهما؛ حيث ربطت إحداهن الثانية قبل أن تقفزا إلى النهر"، حسبما أوردت صحيفة "سبق" السعودية.

وكانت شرطة ولاية نيويورك الأمريكية قد عثرت على جثتي "تالا" البالغة 16 عامًا، و"روتانا" 22 عامًا، مقيدتين بشريط لاصق في منطقة الخصر والأيدي، في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على شاطئ نهر هدسون في مانهاتن بنيويورك.

وأشارت الشرطة الأمريكية إلى أنه لدى الفتاتَيِن سجل ومذكرات، وطلبتا قبل انتحارهما اللجوء في الولايات المتحدة.

واتهمت أطراف معارضة السلطات السعودية بالتورط في مقتليهما، وهو ما نفته المتحدثة باسم السفارة السعودية بواشنطن، فاطمة باعشن.

وأكدت "باعشن" عبر حسابها بـ"تويتر" أن المملكة لم تصدر أمر إلى "تالا" و"روتانا" فارع بالعودة إلى المملكة، بعيد تقديمهما طلب اللجوء السياسي لدى الولايات المتحدة، وأن كافة التقارير التي قالت بذلك "خاطئة تمامًا".



تعليقات