بشرى من عُمان لدول الخليج بشأن "الأزمة الخليجية"

بشرى عُمانية لدول الخليج بشأن "الأزمة الخليجية"
  قراءة
الدرر الشامية:

زفّ وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي، اليوم الأربعاء، بشرى لدول الخليج حول نتائج جولته الخليجية الأخيرة، والخاصة بحل الأزمة الخليجية.

وأكد "ابن علوي" أن "نتائج الجولة كانت طيبة"، كما أعرب عن أمله في أن تتم المصالحة الخليجية في وقت قريب، بحسب تصريحاته لصحيفة "الراي" الكويتية.

وحول كيفية حل الأزمة، أوضح "ابن علوي" أن عُمان تقوم "بما هو واجب علينا، وأنا وأنت وجميع الخليجيين يأملون في أن تتم المصالحة قريباً إن شاء الله وبإذن الله تتم".

وأشار "ابن علوي" إلى أن تلك الجولة الخليجية تأتي "من منطلق رئاسة سلطنة عمان للدورة الحالية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية".

واختتم وزير الخارجية العُماني جولته بزيارة لإمارة قطر، وجاءت تلك الزيارة في أعقاب جولة أجراها في المنطقة، شملت الكويت والبحرين والسعودية والإمارات.

وتناولت المحطات الأربع بحث وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والأزمة الخليجية.



تعليقات