"الفايننشال تايمز": "ترمب" وجَّه أمرًا للدول العربية والخليجية بشأن بشار الأسد

"الفايننشال تايمز": "ترمب" وجَّه أمرًا للدول العربية والخليجية بشأن بشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية، عن أمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إلى الدول العربية والخليجية خصوصًا بشأن رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: "إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، هو الذي دفع العرب لإعادة العلاقات مع النظام منذ التصديق على قرار سحب القوات الأمريكية منها".

وأضافت: "بعد وقت قليل من الإعلان، في ديسمبر/ كانون الأول، عن الانسحاب، قامت دولة الإمارات التي كانت في السابق من الدول المشاركة في الائتلاف ضد الأسد بإعلان فتح سفارتها في دمشق".

وتابعت الصحيفة: "ما لبثت أن أعلنت البحرين عن فتح سفارتها أيضًا في سوريا، بالرغم من عدم موافقة السعودية"، مؤكدةً أن "المملكة التي ستدعو إلى إعادة العلاقات مع النظام قريبًا".

وأشارت إلى أنه "لن ينصدم أحد إن اتخذت الدول الخليجية قرارًا بتمويل مشروع لإعادة تعمير سوريا"، لافتةً إلى أن "ترمب" توقع ذلك؛ إذ غرد على "توتير" أن السعودية وافقت على إنفاق ما يلزم لإعادة تعمير سوريا.

وأكدت الصحيفة أن "(الأسد) لن يقبل بأي تسوية الآن، بل سيقوم هو وحلفاؤه الإيرانيون بالاستفادة من التمويل لإعادة تعمير سوريا، وسيتجاهل أي مطالبات مصاحبة لها".

وختمت "الفايننشال تايمز"، بأن جهود العرب لإعادة تأهيل بشار الأسد "ستمنى بالفشل"، وأن "بعض الديكتاتوريين قد يقبلوا بالتوصل إلى حل وسط، إلا أن الأسد ليس واحدًا منهم".



تعليقات