قضية مقتل شاب بالتعذيب في أمنية "فيلق الشام" تتفاعل.. والنائب العام العسكري يتدخل

قضية مقتل شاب بالتعذيب في أمنية "فيلق الشام" تتفاعل.. والنائب العام العسكري يتدخل
  قراءة
الدرر الشامية:

تفاعلت قضية مقتل أحد عناصر "فيلق الشام" بالتعذيب في المكتب الأمني للفصيل، ليتدخل النائب العام العسكري التابع للجيش الوطني والحكومة المؤقتة في القضية.

وأصدر النائب العام العسكري قرارًا إلى رئيس فرع الشرطة العسكرية في راجو، ينصَّ على "يرجى الاطلاع والعمل على إجراء التحقيق العاجل حول وفاة المدعو محمد العتر، من تابعية (فيلق الشام)".

وأشار النائب العام إلى أنه تم إجراء الكشف على جثته، مطالبًا النيابة العسكرية في راجو بـ"القبض على الفاعلين والمتسببين في الحادثة وتقديمهم إلينا مع التحقيقات بالسرعة الفورية".

وكان الشاب محمد العتر، البالغ من العمر (22 عامًا)، من أبناء مدينة القصير، والمنتسب لـ"فيلق الشام" قُتل تحت التعذيب في المكتب الأمني التابع للفصيل بميدان إكبس بريف مدينة عفرين خلال التحقيق معه.

وصدر قرار من جانب قيادة "فلق الشام"، تضمن إعفاء أحمد الحسن الملقب "أبوعبدالله" من إدارة المكتب الأمني لقطاع الشمال، وذلك على خلفية الحادثة، فيما وعد شرعي الفصيل، عمر حذيفة بالتحقيق في الحادثة.








تعليقات