زهير عبدالكريم يجهش بالبكاء لأجل "الأسد" ويردّ على شكران مرتجي وأيمن زيدان (فيديو)

زهير عبدالكريم يجهش بالبكاء لأجل "الأسد" ويردّ على شكران مرتجي وأيمن زيدان (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

ردَّ الممثل السوري الموالي، زهير عبد الكريم، على الفنانين الذين انتقدوا الأوضاع المعيشية في سوريا وطالبوا رئيس النظام بشار الأسد بإصلاح الأوضاع، وعلى رأسهم شكران مرتجي وأيمن زيدان.

وقال "عبدالكريم" في مقطع فيديو وهو يجهش بالبكاء من أجل بشار الأسد: "كان في أسماء رنانة بتهز الصخر هدول كانوا يبزنسو على البلد وعلى مصير البلد هدول كانوا عم يغرزو دبابيس".

وأضاف: "لم نبتز البلد ولم نسرق البلد وما لعنا ظلام الكهرباء بس أشعلنا شموع وما خرجنا عن طورنا لأنو ما لقينا قنينة غاز بالعكس حولناها لطاقة عابرة مع جيشنا وجنودنا مشان يبقى الوطن شامخ ومنتصر".

وتابع "عبدالكريم" حديثه ملمحًا إلى شكران مرتجى، دون تسميتها: "التلفزيون السوري ومنذ بدء الحرب كان يحاول الحصول على تصريحات مؤيدة للنظام من فنانين، إلا أن بعضهم كان يقول ما دخلني، أنا فلسطيني، أو أنا عراقي".

واتهم زهير عبد الكريم، ممثلين لم يسمهم، بالحصول على عشرات الآلاف من الدولارات، مقابل تصريحات أطلقوها ضد النظام، وعلى رأسهم أيمن زيدان، وشكران مرتجى، المؤيدان بشدة لبشار.

وكان فنانون بارزون، على رأسهم أيمن زيدان، شكران مرتجى، وبشار إسماعيل، انتقدوا انقطاع الكهرباء، وشح المحروقات، والخبز، في عموم المناطق الخاضعة تحت سيطرة النظام السوري.



تعليقات