المعارضة السودانية تُصعِّد وتطالب بتحقيق دولي في الاحتجاجات

المعارضة السودانية تصعد وتطالب بتحقيق دولي في الاحتجاجات
  قراءة
الدرر الشامية:

طالب رئيس حزب "الأمة" السوداني المعارض، الصادق المهدي، اليوم السبت، بإجراء تحقيق أممي في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

وأوضح "المهدي" في مقالٍ له بموقع "سودانايل" المحلي، أنه جرى إبلاغه بأن "الطبيب باببكر عبدالحميد سلامة، قُتل برصاصة في الرأس وأخرى متشظية في الظهر، وهو متطوعٌ لعلاج الجرحى أثناء الموكب (مسيرة قرب الخرطوم)".

وقال "المهدي": إن "تعرَّض مواطنين عُزَّل لإصابات من بمبان ورصاص مطاطي، ورصاص حي، وبمقايس شرعية ودستورية بل وإنسانية دولية هم (المواطنون) يمارسون حقوقهم (في التظاهر)".

وأضاف: "الذين أمروا هؤلاء الوحوش والذين نفذوا هذه الأوامر آثمون لا بد من عقابهم مهما طال الزمن".

وأشار "المهدي" إلى أن "هؤلاء استمرأوا سفك الدماء، ومايقال عن تحقيق (هو) بلا مصداقية، إلا على يد اللجنة الفنية التابعة للأمم المتحدة لتجري تحقيقًا في كل هذه الممارسات لمعرفة الحقائق ومحاسبة الجناة".

وكانت لجنة تقصي الحقائق الحكومية في الاحتجاجات الأخيرة بالسودان، قد أدت القَسم، الأربعاء الماضي، أمام الرئيس عمر البشير، برئاسة وزير العدل محمد أحمد سالم.











تعليقات