قتلى وجرحى باشتباكات بين "الأسايش" و"الوحدات" الكردية في الحسكة

قتلى وجرحى باشتباكات بين "الأسايش" و" الوحدات الكردية" في الحسكة
الدرر الشامية:

تواصلت حالة التوتر الأمني في مدينة الشدادي بالحسكة جراء اندلاع اشتباكات بين ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) والأسايش؛ وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين. 

وأفادت مصادر محلية، بأن مدينة الشدادي تشهد حالة توتر أمني منذ فجر يوم الأربعاء 16 يناير/كانون الثاني، بين عناصر من "الأسايش" وميليشيا "الوحدات" الكردية "YPG"؛ حيث بدأت الملاسنات ضد الطرفين وتطور الشجار لاستخدام السلاح الثقيل.

ومن جانبه، أوضح موقع "الخابور" أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عنصر من ميليشيا "الأسايش" وإصابة 5 على الأقل من الطرفين بعد مهاجمة عناصر "YPG" مقر "الأسايش"على طريق قرية السراب التابعة لمدينة الشدادي.

وفي ذات السياق رأى أهالي منطقة الشدادي أن الأمور ستتجه لأبعد من ذلك، والأمور ستتعقد أكثر بين أهالي القتلى والجرحى، بحسب مصادر محلية.

وتشكل ميليشيا "آساييش" الذراع الأمنية لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD)، بينما تمثل "YPG" ذراعه العسكرية والعمود الفقري لتحالف ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وتعاني مدينة الشدادي من فوضى عارمة بسبب تسلط ميليشا حزب الاتحاد الديمقراطي "YPG" على السكان.