تركيا تحذر من محاولات "نظام الأسد" إنهاء اتفاق إدلب

تركيا تحذر من محاولات نظام الأسد لإنهاء اتفاق إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، اليوم الجمعة، من محاولات "نظام الأسد" إنهاء اتفاق إدلب التي عقدته مع روسيا، في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال "أقصوي" في مؤتمرٍ صحفي اليوم، إنّ "اتفاق إدلب جنّب المنطقة كارثة إنسانية كبيرة، ونال تقدير المجتمع الدولي". لافتًا إلى أنّ "نظام الأسد" يسعى وراء نصر عسكري، بحسب صحيفة "يني شفق".

ووصف متحدث الخارجية التركية تحركات نظام الأسد في شمال سوريا بـ "الاستفزازية"، مشيرًا إلى أنّها تهدف لزعزعة التفاهم التركي-الروسي بشأن إدلب.

وأكد "أقصوي" على تمسك تركيا من القضية السورية قائلًا " إنّ الحل السياسي هو الممكن في سوريا".

منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن خطة انسحاب قوات بلاده من سوريا، برزت على الساحة عدة تحركات من جانب "نظام الأسد"، الذي يريد حسم الأمور في سوريا عسكريًّا وهو ما يتناقض مع اتفاق سوتشي في روسيا بين الرئيسين التركي "أردوغان" والروسي "بوتين".

أبرز هذه التحركات - بحسب "يني شفق" – إعلان وسائل إعلام النظام قبل أسابيع أنّ قواته دخلت مدينة منبج إلا أنّ قائد الجيش الثاني التركي الجنرال إسماعيل متين تمل، قام بتكذيب تلك المصادر، مشيرًا إلى أنّ قوات الأسد لم تدخل مركز منبج، بل دخلت منطقة هي كانت فيها أصلًا، وتسيطر عليها منذ وقت طويل.



تعليقات