"بلاك ووتر" أشهر شركة مرتزقة في العالم تقترح على "ترامب" نشر عناصرها في سوريا

"بلاك ووتر" أشهر شركة مرتزقة في العالم تقترح على "ترامب" نشر عناصرها في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

اقترح مؤسس شركة "بلاك ووتر" الأمريكية، إيرك برنس، على رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، نشر عناصرها في سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية.

وقال "برنس" في مقابلة مع قناة "فوكس بيزنس" الأمريكية: إن "اللجوء إلى خدمة شركة أمنية خاصة، سيتيح لترامب تنفيذ وعده الانتخابي بشأن إنهاء الحروب الخارجية لأمريكا، لكن مع إبقاء ضمانات أمنية لحلفاء واشنطن".

واعتبر مؤسس أشهر شركة مرتزقة في العالم، أنه "ليس لدى الولايات المتحدة المسؤولية الاستراتيجية طويلة الأمد للبقاء في سوريا، لكنني أعتقد أن ترك حلفائنا ليس أمرًا جيدًا"، في إشارة لميليشيات "سوريا الديمقراطية".

وتأسست شركة "بلاك ووتر" في عام 1997، وحصلت على ملايين الدولارات من الحكومة الأمريكية لقاء خدماتها في العراق وأفغانستان، فضلًا عن قيامها بتأمين حكام عرب مثل قادة في الإمارات والسعودية.

وإذا سمحت الولايات المتحدة بنشر مرتزقة "بلاك ووتر" في سوريا، ستكون الشركة الثانية بعد "فاغنر" الروسية التي تقاتل بجانب رئيس النظام السوري بشار الأسد، بأمر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.











تعليقات