قيادة "الفرقة الرابعة" تُقرِّر حل ميليشيا "فوج الحرمون".. وتُحدِّد مصير عناصره

قيادة "الفرقة الرابعة" تُقرِّر حل ميليشيا "فوج الحرمون".. وتُحدِّد مصير عناصره
  قراءة
الدرر الشامية:

قرَّرت قيادة "الفرقة الرابعة" بجيش الأسد، حل ميليشيا "فوج الحرمون" العامل في ريف دمشق الغربي، والذي استخدمه في قتال الفصائل العسكرية هناك، وحدَّدت مصير عناصره.

وقال قرار "الفرقة الرابعة": إنه "يتوجب على العناصر الواردة أسماؤهم -منتسبين لميليشيا (فوج الحرمون)- مراجعة مركز طوارئ بلدة (حينة) في ريف دمشق الغربي".

وطالب القرار العناصر بتسليم سلاحهم الفردي واستلام مذكرة التبليغ والالتحاق بصفوف جيش النظام خلال مدة أقصاها ستة أشهر، بحسب شبكة "صوت العاصمة" المختصة بنقل أخبار دمشق وريفها.

وتضم القوائم الصادرة أسماء أكثر من 500 عنصرًا من مقاتلي "فوج الحرمون" بين منشقين ومتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

ويلزم القرار بقية العناصر بمراجعة مركز طوارئ بلدة "حينة" لإجراء تسوية جديدة وفق شروط وضمانات جديدة، بحسب ما ذكرت الشكبة.

وكانت قوات النظام أعلنت تشكيل "فوج الحرمون" الذي يتكون من عدة فصائل معارضة عاملة في منطقة جبل الشيخ بعد تسوية جماعية مطلع عام 2017.











تعليقات