صور من الأقمار الصناعية تظهر حادثة مثيرة في القصف الإسرائيلي الأخير على دمشق

صور من الأقمار الصناعية تظهر حادثة مثيرة في القصف الإسرائيلي الأخير على دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية، صورًا التقطتها الأقمار الصناعية للمواقع التي تعرَّضت للقصف الإسرائيلي الأخير في دمشق، وأظهرت حادثة مثيرة.

وبحسب الصور التي بثتها شركة "ImageSat International" الإسرائيلية، فإن الغارات الإسرائيلية الأخيرة حوّلت مستودعًا للأسلحة الإيرانية في دمشق إلى رماد، لافتةً إلى أنه يتستخدم لتخزين صواريخ "فجر - 5".

وبحسب "هآرتس"، فإن نفس المكان تعرَّض لغارات إسرائيلية سابقة، إلا أنه لم يتم تدميره، لتقوم إسرائيل بنسفه هذه المرة بعد إعادة استخدامه من إيران وميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وأضافت شركة الأقمار الصناعية: أن "حجم المخزن والشاحنات التي بالإمكان رؤيتها في الصورة الأولى الواقفة خارج المبنى "تبدو مطابقة للتقدير بأن المستودع يستخدم لتخزين الصواريخ".

واستهدفت إسرائيل، ليل الجمعة الماضية، بسلسلة غارات المنطقة الواقعة قرب مطار دمشق الدولي، بالإضافة إلى استهداف مواقع أخرى في منطقة الكسوة، التي تضم مواقع ومخازن لميليشيا "حزب الله" وإيران.





تعليقات