مصدر عسكري يكشف لـ"الدرر الشامية" تفاصيل اجتماع قادة الفصائل في شمال حماة وأهم النتائج

 مصدر عسكري يكشف لـ"الدرر الشامية" تفاصيل اجتماع قادة الفصائل في شمال حماة وأهم النتائج
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر عسكري، اليوم الثلاثاء، تفاصيل اجتماع قادة الفصائل العسكرية العاملة في ريف حماة، لبحث التطورات الأخيرة على على خطوط الجبهات مع قوات النظام.

 وقال أبوقصي الحموي، القائد العسكري بـ"هيئة تحرير الشام " في حديثٍ لـ"شبكة الدرر الشامية": اجتمع أمس الاثنين، القادة العسكريون لفصائل " هيئة تحرير الشام وجيش النصر وجيش النخبة و فيلق الشام والفرقة الأولى، وجيش العزة".

وأضاف "الحموي" تم الاتفاق على إغلاق النقص العددي في نحو 10 نقاط، وتعزيز خطوط الجبهات الممتدة من قلعة المضيق في ريف حماة الغربي، وصولًا لجبهة الحماميات بريف حماة الشمالي، استعدادًا لأي هجومٍ من قِبَل النظام وميليشياته".

وأكد قادة الفصائل جاهزيتهم لصد أي محاولة تقدم من قِبَل ميليشيات النظام في شمال حماة، بحسب "الحموي".

ووفقًا للقائد العسكري بـ"تحرير الشام " رحّب قادة الفصائل خلال الاجتماع بتشكيل غرفة عمليات موحدة، تضم كافة الفصائل العاملة بالشمال المحرَّر.

وتأتي هذه التطورات، بالتزامن مع استقدام "نظام الأسد" خلال الأيام الماضية تعزيزات عسكرية جديدة إلى جبهات ريف حماة الشمالي، في ظل تصعيد عمليات القصف في المنطقة، على الرغم من وقوع المنطقة ضمن اتفاق المنطقة العازلة، المبرم بين تركيا وروسيا، في سبتمبر/أيلول الماضي.

-ويذكر أن القيادي السابق بـ"تحرير الشام، جابر الشيخ، طالب العناصر عبر معرفه على "تيليغرام" بالوقوف إلى جانب "تحرير الشام" على الرغم من اعترافه بحصول خلافات شخصية مع أبو محمد الجولاني، وعدم قبوله بتصرفات البعض من أفراد الهيئة.

وقال: إنّ الصبر والسكوت عن الظلم الشخصي في المرحلة الحالية، أولى من ترك الثغور المفضي إلى ظلم الأمة في دينها وعرضها ومالها.

اقرأ أيضًا

- النظام السوري يواصل خرق"سوتشي" ويحشد قواته في شمال حماة












تعليقات