كتائب وألوية عسكرية تنضم لـ"فيلق الشام" في ريف حلب

كتائب وألولية عسكرية تنضم لـ"فيلق الشام" في ريف حلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت عدة كتائب وألوية عاملة في ريف حلب الغربي، اليوم الثلاثاء، عن انضمامها لصفوف "فيلق الشام" والعمل معه، وذلك بعد رفضها الخروج إلى مدينة عفرين.

 وأصدرت كلٌ مِن (كتيبة عنجارة، وكتيبة الهوتة، وكتيبة كفرناها) -العاملين سابقًا مع حركة "نور الدين الزنكي"- بيانًا، جاء فيه " نظرًا لما تمر به الساحة السورية من تطورات متسارعة، ولما تقتضيه المصلحة العامة للثورة السورية المباركة من جمع الكلمة والانضواء تحت قيادة موحدة، نعلن انضمامنا إلى (فيلق الشام)، ونضع كافة إمكانياتنا تحت تصرفه".

كما أعلنت أيضًا مجموعات من لواء "بيارق الإسلام" وكتائب "ثوار الشام"، العاملين في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، عن انضمامها إلى صفوف (فيلق الشام _ قطاع حلب _ اللواء ٢٠ مغاوير الأتارب).

وفي ذات السياق، أعلنت كتائب "صقور الإسلام، وجند الله، وأنصار الحق، والشهيد ديبو إسماعيل" العاملة في مدينة حريتان بريف حلب الشمالي، إضافةً إلى كتائب  "شهداء عويجل" و"أحرار عويجل" العاملة في بلدة عويجل بالريف الغربي انضمامها إلى صفوف "فيلق الشام".

والجدير بالذكر، أن المجموعات والكتائب الذين انضموا لـ"فيلق الشام" ، هم ممن رفض الخروج إلى مدينة عفرين بعد الاقتتال الذي حصل بريف حلب بين "هيئة تحرير الشام" وحركة "نور الدين الزنكي"، وانتهى بسيطرة الأولى على المنطقة، ومن ثمَّ تسليمها لإدارة مدنية (حكومة الإنقاذ) من أجل العمل على توحيد المحرَّر إداريًّا.








تعليقات