"قوات الأسد" تتلقى ضربة جديدة في درعا

 قوات الأسد تتلقى ضربة جديدة في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت المقاومة الشعبية، اليوم الثلاثاء، ضربة جديدة لـ"قوات الأسد" في ريف درعا الغربي جنوبي سوريا؛ أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وذكرت "المقاومة الشعبية" في بيانٍ اليوم، أن مجموعة تابعة لها قامت بالهجوم على ثكنة عسكرية لقوات النظام في محيط مدينة طفس غربي درعا، وانسحبت من المنطقة بسلام.

وأشار البيان إلى أنه وبعد انتهاء الهجوم، سُمع صوت سيارات الإسعاف تتجه نحو الثكنة العسكرية، حسبما أفاد موقع "تجمع أحرار حوران".

 وكانت المقاومة شنّت، الخميس الماضي، هجمات على مقر فرع المخابرات الجوية في بلدة الكرك بريف درعا الشرقي، إضافةً إلى حاجز عسكري للنظام في بلدة غباغب بالريف الشمالي؛ مما أدى إلى مقتل 3 عناصر على الأقل وجرح آخرين.

وتشهد مدن وبلدات في ريف درعا هجمات مماثلة تصاعدت وتيرتها مؤخرًا، مع تزايد حملات الاعتقال التعسفية والمعاملة السيئة والإهانات التي يتعرض لها المدنيون على يد عناصر النظام في المنطقة .

يذكر أنه مضى على اتفاق التسوية، بين النظام السوري وفصائل الثوار نحو ستة أشهر، وقد استعاد النظام بموجبه السيطرة على كامل محافظة درعا والجنوب السوري، من دون أن يتم إنجاز أي استقرار حقيقي في المحافظة، حتى الآن.

اقرأ أيضًا

- قتلى وجرحى للنظام في هجمات جديدة بدرعا











تعليقات