إهانة غير مسبوقة لبشار الأسد في درعا منذ سيطرة قواته عليها

إهانة غير مسبوقة لبشار الأسد في درعا منذ سيطرة قواته عليها
  قراءة
الدرر الشامية:

تعرَّض رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى إهانة غير مسبوقة في درعا منذ سيطرة قواته عليها، يونيو/حزيران، بعد اتفاقيات تسوية مع الفصائل العسكرية برعاية روسيا.

وذكرت مصادر إعلامية متطابقة، أن مجهولين أقدموا على تمزيق صورة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، ليل الأحد – الاثنين، في مدينة داعل شمال مدينة درعا.

وأشارت المصادر إلى أن مجهولين مزقوا صورة لـ"الأسد" كانت معلقة أمام مبنى البلدية في المدينة.

وفي ذات السياق، كتب آخرون عبارات على الجدران تطالب بإسقاط النظام في مدينة نوى بريف درعا الغربي، معتبرين أن التسويات ذل ما قبل الموت، وبأن الخدمة الإلزامية قتال في سبيل الكفار.

وتزامنت هذه الأحداث مع اعتقال قوات النظام شابين من أحد شوارعها لأسباب مجهولة، على الرغم من امتلاكهما بطاقات "تسوية" سارية المفعول.



تعليقات