اعتراف إسرائيلي بحقيقة ما فعلته الإمارات في أمير قطر

اعتراف إسرائيلي بحقيقة ما فعلته الإمارات في أمير قطر
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مدير عام شركة "NSO" الإسرائيلية المتخصصة في صناعة البرمجيات التي تستخدم للاختراقات الإلكترونية، شاليف حوليو، حقيقة ما فعلته الإمارات بأمير قطر، الأمير تميم بن حمد آل ثاني.

وأوضح "حوليو" أن الإمارات استخدمت برمجيات طورتها الشركة للتجسس على أمير قطر تميم بن حمد، ووزير خارجيته محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية.

وأعلن "حوليو" أمام 400 من موظفي "NSO"، اجتمعوا في قاعة مغلقة بجامعة تل أبيب، صورة لحالات تجسس متنوعة بواسطة البرامج الإلكترونية التي طورتها الشركة، تضمنت شريحة واحدة أظهرت عملية التجسس على المسؤولين القطريين.

وأشار "حوليو" في مداخلته خلال الاجتماع سابق الذكر إلى أن وكالة مراقبة صادرات الدفاع الإسرائيلية (DECA) أجازت ثلاث صفقات مع الإمارات العربية المتحدة لبيع برمجيات NSO، على الرغم من أن الوكالة من المفترض أن تعطي الإذن لـ"هدف مكافحة الإرهاب والجريمة".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، في أغسطس/آب الماضي، قد زعمت أن الإمارات حاولت التجسس على هاتف أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأمير سعودي، والعديد من المعارضين في دول مجاورة.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها، أن مسؤولين في الإمارات طلبوا تسجيل مكالمات أمير قطر الهاتفية، بالإضافة إلى تسجيل مكالمات الأمير متعب بن عبد الله، قائد الحرس الوطني السعودي السابق، بحسب رسائل بريد إلكترونية مسربة قدمت أمس الخميس، في قضيتين ضد "إن إس أو" (NSO) الشركة المصنعة لبرامج المراقبة التي استعانت بها أبوظبي، وتتخذ من "إسرائيل" مقرًا لها.





تعليقات