"قسد" تتقدم شرقي دير الزور وتسيطر على معقل آخر لـ"تنظيم الدولة"

"قسد" تتقدم شرقي ديرالزور وتسيطر على معقل آخر لتنظيم الدولة
  قراءة
الدرر الشامية:

سيطرت "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي خلال 48 ساعة الماضية على مناطق جديدة في آخر معاقل "تنظيم الدولة" بدير الزور الشرقي.

وذكرت مصادر محلية، أن ميليشيا "قسد" سيطرت على بلدة الشعفة بالكامل والتي تعتبر ثاني أهم معقل لـ"تنظيم الدولة" بعد مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، إضافة إلى بلدة البوبدران وذلك بعد أسابيع من القصف الجوي والمدفعي وقرابة 14 يومًا من المعارك العنيفة التي شهدت مشاركة ملحوظة للقوات البرية التابعة التحالف الدولي.

وأدت تلك المعارك – بحسب شبكة "فرات بوست" - إلى دمار هائل بمنازل المدنيين و تهجير جيمع سكان البلدة الى مخيمات النازحين كون المنطقة أصبحت منكوبة.

وبهذا التقدم تنحصر مناطق سيطرة "تنظيم الدولة" بريف دير الزور الشرقي بطول قرابة 7 كم بمحاذاة نهر الفرات .

ومن جانبه، قال مصطفى بالي، رئيس المكتب الإعلامي لـ"قسد": "إن مقاتلي التنظيم "يعيشون اللحظات الأخيرة في آخر جيب لهم في سوريا قرب الحدود العراقية، ويدركون أن هذه المعركة هي حملة القضاء عليهم"، بحسب وكالة "رويترز".

وأضاف "بالي" ازدادت وتيرة الهجمات في آخر يومين. بعض قواتنا اتخذت تدابير خاصة في المناطق التي يتواجد فيها "تنظيم الدولة" حتى لا يتمكنوا من الهروب من ممرات آمنة لينظموا أنفسهم مرة أخرى... وتمت السيطرة على الحدود العراقية ومحاصرة التنظيم".

وتقود "قسد"، منذ 10 سبتمبر/أيلول، هجومًا بدعمٍ من التحالف الدولي لطرد التنظيم من هذا الجيب الواقع في ريف دير الزور الشرقي بمحاذاة الحدود العراقية.











تعليقات