تصريح فرنسي مفاجئ بشأن مصير بشار الأسد

تصريح فرنسي مفاجئ بشأن مصير بشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أدلى وزير الخارجية الفرنسي، جان-إيف لودريان بتصريح مفاجئ بشأن مستقبل بشار الأسد في حكم سوريا بعد نحو 8 سنوات من الحرب المدمرة.

وقال "لودريان" في مؤتمرٍ صحافي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي: إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، يمكنه المشاركة في العملية الانتخابية، مؤكدًا أن الشعب السوري وحده هو من يقرر ذلك.

واكد "لودريان": "سنواصل التزامنا بلا كللٍ من أجل التوصّل إلى تسوية سياسية للأزمة السورية في إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2254)، وهو الوحيد القابل للتطبيق للأزمة التي ابتليت بها البلاد منذ ما يقارب ثماني سنوات، كما أن هذا الحل السياسي هو السبيل الوحيد لضمان عودة اللاجئين السوريين بشكلٍ آمن وطوعي ومستدام".

وأضاف الوزير الفرنسي إن "شروط عملية السلام تنطوي على عملية انتخابية تتم بطريقة شفافة. وإذا كان الرئيس بشار الأسد مرشحًا، فسيكون مرشحًا. يجب على السوريين أن يقرروا مستقبلهم"، وفقًا لوكالة "فرانس برس" الفرنسية.

وتابع: "لكنهم لا يستطيعون القيام بذلك إلا في إطار عملية سلام مصادق عليها من قِبَل الجميع، وعملية انتخابية تقوم على إصلاح الدستور الحالي".

وكانت فرنسا قد عُرفت منذ بدء الثورة السورية بموقفها المناؤى لـ"نظام الأسد"، ومطالبتها المستمرة برحيل "الأسد" عن الحكم، ومحاكمته بتهمة "جرائم الحرب" التي ارتكبها في حق شعبه.

وبعد وصول إيمانويل ماكرون للسلطة، شهد الدور الفرنسي تراجعًا على الساحة السورية، وسط دعوات من "ماكرون" للتفاوض مع "نظام الأسد"، وتأكيده أن بلاده "لا تعتبر (الأسد) عدوًا لفرنسا بل عدوًا للشعب السوري".

اقرأ أيضًا

- فرنسا تحسم موقفها من إعادة فتح سفارتها لدي "نظام الأسد" بدمشق











تعليقات