ضحايا مدنيون في خرق جديد من النظام لاتفاق سوتشي

ضحايا مدنيون في خرق جديد من النظام لاتفاق سوتشي
  قراءة
الدرر الشامية:

قتلت طفلة وجرح آخرين، اليوم الجمعة؛ جراء تصعيد "نظام الأسد" عمليات القصف على ريف حماة الشمالي والمناطق المحرَّرة، في خرقٍ جديدٍ لاتفاق سوتشي.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية"، بأن طائرة بدون طيار مذخرة بالقنابل المتفجرة استهدفت مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي كثيف؛ ما أسفر عن ارتقاء طفلة وإصابة آخرين بجراح.

وفي غضون ذلك، قصفت قوات النظام المتمركزة بمعسكر جورين  بقذائف المدفعية بلدة الزيارة بريف حماة الغربي، في حين تعرضت قريتي الحميرة والقراصي بريف حلب الجنوبي لقصف كثيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ  دون معلومات عن الخسائر البشرية

كما واصلت قوات النظام استهدافها بالصواريخ لبلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما قصفت الطريق الواصل بين بلدة جرجناز وقرية الغدفة.

وأشار مراسلنا إلى أن الطيران الحربي الروسي حلق في أجواء ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وياتي هذا التصعيد بالتزامن مع استقدام "قوات الأسد" مؤخرًا تعزيزات عسكرية جديدة إلى جبهات ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي في خرقٍ لاتفاق "سوتشي" المبرم بين تركيا وروسيا، في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

اقرأ أيضًا

- تموضع جديد للقوات الروسية في ريف حماة الغربي

 



تعليقات