" تحرير الشام" تتخذ قرارات صارمة بشأن تجاوز عناصرها في ريف إدلب

" تحرير الشام" تتخذ قرارات صارمة ضد تجاوز عناصرها في ريف إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر القضاء العسكري في "هيئة تحرير الشام" قرارات صارمة بخصوص تجاوزات بعض جنود الهيئة في ريف إدلب.

وقال القضاء العسكري في بيانٍ له، أمس الخميس: شاهدنا عبر صفحات التواصل مقطعًا مرئيًّا يُظهِر إطلاق بعض العناصر للأعيرة النارية بالأسلحة الخفيفة والرشاش المتوسط في قرية "التح" بريف إدلب بعد دخولها.

 ووصف البيان هذا الفعل بالـ"شنيع المحرم" يستحق صاحبه العقوبة؛حيث اشتمل على عدة محاذير شرعية، منها "فيه إظهار للكبر والغرور، كما أنه في نفس الوقت فيه تبذير للأموال في غير وجهها فهذا السلاح للجهاد وليس لإطلاقه في الهواء للاستعراض، كما أنه ترويع للمؤمنين، وتشويه صورة الثوار، ونقل صورة سلبية عنهم".

وبناء على هذا – بحسب البيان –  فقد تم توقيف أمراء المجموعات التي أطلقت النار ورامي المضاد وآخرين في السجن، وتحويلهم للقضاء للنظر فيهم وإصدار حكم قضائي حازم بشأنهم، تبيانًا لحرمة هذا الفعل، وإيضاحًا لمن خلفهم من عموم المجاهدين وكافة المسلمين بأننا لن نسكت عن هذه الأفعال بل سنحاسب أصحابها أيًّا كانوا، بحكم الله تعالي وشرعه، وفقًا للبيان.

وتوصلت "هيئة تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية للتحرير"، أمس الخميس، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ،وإنهاء النزاع بينهما في المناطق المحرَّرة في شمال سوريا، وتسليم المنطقة بالكامل لحكومة الإنقاذ.

اقرأ أيضًا

- تعميم مهم من "تحرير الشام" لعناصرها بشأن مقاتلي الفصائل



تعليقات